سامي غالب
أم الطفل المغتصَب واختبار كرامة إنسانية لمسؤولي تعز
الثلاثاء 8 اكتوبر 2019 الساعة 06:47 مساءً

 

إفادة أم الطفل الذي تعرض لاعتداء جنسي في مدينة تعز تضع المسؤولين في المحافظة، وفي الصدارة المحافظ، أمام اختبار سهل، لكن نهائي، متصل بالكرامة الإنسانية، كرامة كل فرد منهم، قبل أن يكون متعلقاً بالمسؤولية.

 

هناك محطات كاشفة وقضايا معيارية عندها وبشأنها يتقرر القول الفصل حيال أي مسؤول حكومي أو محلي، وما إذا كان جديراً بالاحترام أم لا.

 

إذا لم ينتصف هؤلاء لهذه الأم الكسيرة المحاصرة بالسفلة في جهات الاختصاص في تعز، يتوجب اعتبارهم شركاء في الجريمة، بل وأحقر من مرتكب فعل الاعتداء.